دعت صفحة "HANDS OFF SYRIA" على موقع الفيسبوك إلى تظاهرة شعبية اليوم وسط لندن وأمام مقر إقامة رئيسة الوزراء تيريزا ماي ضد شن أي ضربات عسكرية تشارك فيها بريطانيا على سوريا.

وحثت الصفحة جميع النشطاء على المشاركة في المظاهرة الساعة السادسة بتوقيت غرينيتش في شارع داونينغ ستريت وسط لندن، للاعتراض على أي حرب، محذرة من العواقب الوخيمة التي يمكن أن تترتب على ذلك.