أوقفت السلطات التركية 70 ضابطا في الجيش، وذلك للاشتباه بصلتهم برجل الدين فتح الله غولن المتهم في أنقرة بالوقوف وراء محاولة الانقلاب الفاشلة عام 2016.

وقالت صحيفة "ميليت" إن ممثل الادعاء أصدر أمرا باعتقال 70 ضابطا في الجيش، استنادا إلى اعترافات قدمها جنود احتجزوا من قبل الأمن التركي لصلتهم بغولن.
 ولفتت إلى أن الشرطة نفذت مداهمات متزامنة في 34 إقليما ضمن تحقيق يجريه الادعاء في إقليم قونية بوسط تركيا.

وأعلن مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة الشهر الماضي، أن تركيا اعتقلت 160 ألف شخص وطردت العدد ذاته تقريبا من وظائفهم الحكومية منذ محاولة الانقلاب الفاشلة التي تتهم أنقرة غولن المقيم في الولايات المتحدة منذ العام 1999 بتنظيمها، رغم نفيه تلك الاتهامات.