نظمت الجبهة العربية التقدمية وحركة الأمة مسيرة سيارة جابت شوارع العاصمة بيروت، استنكاراً للهجوم الثلاثي الأمريكي البريطاني الفرنسي على سوريا.

توقفت المسيرة السيارة أمام السفارة الروسية لشكرها، حيث تم رفع العلم الروسي تحية لها على دعمها لسوريا.

كذلك ترجّل المحتفلون من سياراتهم لبعض الوقت أمام السفارة البريطانية، حيث ألقى أمين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين-المرابطون العميد مصطفى حمدان كلمة أكد فيها أن:

هذا التحرك هو الرسالة الأولى من بيروت الناصرية والجبهة العربية التقدمية، بأن الصواريخ لا ترهبنا.

وأمام السفارة الفرنسية توقف الموكب وتحدث مسؤول بيروت في "حركة الشعب" عمر واكيم مؤكدا أن

بيروت ستبقى سيدة العواصم وبيروت عبد الناصر ولن نسمح لكم بالسيطرة على وطننا، فلبنان سيبقى حراً، وسوريا حرة، والجزائر  ومصر وفلسطين حرة، وسيبقون.