أعلن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، تحويل اسم القمة العربية الـ29 إلى قمة القدس؛ تعبيرًا عن التضامن مع المدينة المقدسة التي تواجه محاولات إسرائيلية حثيثة لتهويدها وطمس هويتها الفلسطينية.

وقال الملك سلمان كذلك، إنه قرر منح مبلغ 150 مليون دولار للأوقاف الإسلامية بالقدس، والتي تعد رأس الحربة في دعم صمود المقدسيين وتعزيز تمسكهم بمدينتهم المقدسة.

ووسط تصفيق القادة الحاضرين، قال الملك سلمان: “ليعلم القاصي والداني أن فلسطين وشعبها في وجدان العرب والمسلمين جميعًا.”

كما أعلن الملك سلمان كذلك تبرع بلاده بمبلغ 50 مليون دولار لوكالة الأمم لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى “الأونروا