أكد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أنه لن يتردد في فتح أي ملف فساد "سواء كان المتهم هذا الشخص أو ذاك"، وأن "الفاسدين يعرفون جيدا جدية العمل الذي تقوم به الحكومة وخطورته عليهم".

وقال العبادي خلال المؤتمر الوزاري السادس للشبكة العربية لتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد: "إننا لم نتمكن من الانتصار على داعش لولا محاربتنا للفساد، فهناك علاقة بين الفاسدين والإرهاب".

واعتبر أن "عدم توزيع الثروة بشكل عادل، هو فساد ولا يجوز أن يستأثر القلة بالثروة على حساب عامة الشعب".

وشدد على ضرورة إحداث "ثورة لحماية المال العام وتحقيق العدالة الاجتماعية"، معتبرا أنه لا يمكن محاربة الفساد بـ"الطرق التقليدية".

وانتقد العبادي الذين يقللون من أهمية "الخطوات" التي تبناها للحد من الفساد، معيدا إلى الأذهان آلاف ملفات التحقيق التي فتحت في قضايا كبيرة، وإحالة الكثير من المتهمين للتحقيق وهيئة النزاهة، والأحكام القضائية الصادرة بحق المدانين.