طالبت ناشطة مغربية بإقرار عقوبة الإخصاء بحق الرجال الذين يثبت تورّطهم في جرائم تحرّش واغتصاب بحق أطفال أو بالغين.

وقالت نجيبة أديب رئيسة جمعية “متقيش ولادي” في حلقة من برنامج أزمة حوار بُثّت اليوم الخميس على قناة ميدي 1 راديو  المحلية إن ” مغتصب الأطفال ليس إنسانًا.. يجب أن يُخصى وألا يُعامل حسب مبدأ حقوق الإنسان”.

ودعت نجيبة إلى تفعيل الإخصاء لردع المتحرشين بالأطفال والنساء.

كما روت الناشطة الجمعوية قصصًا مؤلمة في الحلقة، وقالت إن إطفالًا وفتيات مغاربة تعرّضوا لها بوحشية.

وكان المغرب قد شهد حوادث اغتصاب متكررة مؤخرًا بحق أطفال وبنات، وكان آخرها هتك عرض فتاة في الشارع وتصويرها من قبل شابين، وهي واقعة أشعلت غضب المنظمات الحقوقية التي طالبت بتعزيز العقوبات وآليات الردع بحق المجرمين.