أكد الدكتور تامر الجناينى عضو مجلس علماء مصر و خبير الدراسات الانسانية ان قضية المرأة وتعامل المجتمعات معها قضية كانت مطروحة علي بساط البحث بين المجتمعات والحضارات المختلفة منذ القدم.
موضحا ان النساء كانت  دوماً نصف سكان العالم و هن قوام الحياة في العالم ، كما ان  المرأة كانت و مازالت تتولي بشكل طبيعي أعظم المهام ، كما ان تربية النشء  تقع علي عاتق المرأة ، لذا فأن  قضية المرأة قضية من الأهمية بمكان  و علي جانب كبير من الأهتمام و قد كانت مطروحة و مهمة منذ القدم بين المفكرين والفلاسفة .
وقال الجناينى ، فى تصريحات  ، انه يود من خلال هذا المنبر الاعلامى ان يرد بكل قوة على المتطاولين على حقوق المرأة و على اللذين يطعنون فى عقل المرأة ، وادعاء البعض من من ذوى الفكر المريض ممن يقولوا بأن "المرأة عقلها نصف عقل الرجل ، وان المرأة ضعيفة أمام الشهوه ، وان المرأة اكثر استثارة من الرجل !! .
حيث قال الجناينى ، ردا على هءه الادعاءات والافتراءات المضللة ، ان مجتمع رجال الاعمال  ومستوى المجتمع العالمى معروف لدى الجميع  ، وان اكثر النساء المتفوقين و الناجحات فى اعمالهن هن النساء العربيات ، مشيرا الى ان النرأة فى المجتمعات الغربية و العربية ايصا اصبحت تنافس الرجل بكل قوة بل وتسبقه ايضا فى شتى المجالات .
واضاف الجناينى ، ان ما يمز المرأة بصفة عامة هو جمعها بين أمرين ، العقل و العاطفة ، مؤكدا ان المرأة يغلف على عقلها العاطفة فضلا على  رجاحة العقل ايضا ، وبالتالى تصل الى مرحلة الحكمة ، موضحا ان الرجل يغلب علية  العقل فقط دون عاطفة  .
مضيفا ، ان البعض قد  يظن خطأ أن عقل المرأة أقل قدرة من عقل الرجل، لكن أثبتت الدراسات أن عقل المرأة يتميز عن عقل الرجل فى كثير من المجالات إذا ما أتيحت لها الفرصة الحقيقية لتحقيق ذلك . 

وعن الخصائص التى تتميز بها المرأة قال الجناينى  ، ان ابرز الخصائص هى العاطفية مؤكدا ان أهم ما تتميز به المرأة نفسيا المشاعر الرقيقة و الحنان و وحب التضحية من أجل الآخر، فضلا على انها أسرع تأثرا وانفعالا وأدق شعورا بالألم، وقد غرس الله هذه المشاعر فى المرأة كى تستطيع القيام بدورها فى إعطاء الحنان والعطف لزوجها وأبنائها وكل من حولها، فهى السكن والمودة والرحمة.
واوضح الجناينى ، ان  قدرة المرأة على الصبر والمثابرة يجعلها تتحمل ما لا يستطيع الرجل تحمله مما يجعلها أكثر قدرة على الصمود أمام متاعب الحياة.
  وأضاف الجنابنى : ان المرأة دائما تشعر بالحاجة إلى الآخرين وإن كانت لا تظهر ذلك عكس الرجل الذى يرفض ذلك،
كما تتفوق المرأة فى مهارات التواصل والتعايش مع الآخر والتأقلم بسرعة، لهذا نجد فى كثير من المجتمعات أن بعض الأزواج يستعين بزوجته فى قضاء بعض المصالح لقدرتها على التواصل مع الآخر.
موضحا ان هذا الاختلاف هو سبب التوافق والانسجام مع الرجل والاحتياج للآخر ليكمله .

وقال الجناينى ، ان المجتمع العربى مليئ بالنماذج المشرفة من الشخصيات النسائية التى حققت نجاحا سياسيا وثقافيا  وعلميا فى مصر والوطن العربى ،  أمثال د.عائشة عبدالرحمن، د. رتيبة الحفنى،سميرة موسى أول مصرية تحصل على الدكتوراه ، درية شفيق الفيلسوفة والشاعرة، هدى شعراوى مؤسسة الاتحاد النسائى المصرى  وغيرهن من نساء العالم العربى .
وقال الجناينى انه ، يجب أن ننظر الى المرأة بعين الإنسان الواعى  لتتضح حقيقة تكاملها وحقوقها و حريتها كما  ينبغي أن ننظر للمرأة ككائن يستطيع أن يكون سبباً في صلاح المجتمع و تربية أفراد  مسالمين وسطيين محببن لأوطانهم و بلادهم .