قتل طفلان وجرح اثنان آخران، اليوم الثلاثاء، في قصف جوي على مدينة أريحا في ريف إدلبالخاضعة لسيطرة المعارضة شمال سوريا.

وأفاد مدير الدفاع المدني في إدلب، مصطفى حاج يوسف، أن القصف استهدف أحياء سكنية في مدينة أريحا، ما أودى بحياة طفلين وجرح مدنيَينِ اثنين، تم نقلهم إلى مشافي المنطقة.

وأشار حاج يوسف إلى أن إدلب وأريافها تتعرض منذ يومين لقصف متواصل، شمل العديد من القرى والبلدات.

وبحسب أرقام الدفاع المدني، فإن عدد القتلى الذين سقطوا نتيجة قصف النظام السوريوالقصف الروسي، في إدلب المشمولة باتفاقية خفض التصعيد، وفق مباحثات أستانة العام الماضي، بلغ منذ بداية العام الجاري 676 شخصًا، معظمهم من النساء والأطفال، وقد جرح 4 آلاف و206 أشخاص.