ظنيت فيك الود يبقى علامه
من كثر ماحبك بصبري تحليت

حسبت ابلقى فيك درب السلامه
وياليتني عن درب لقياك لفيت

وقفتلك والراس ينطخ زعامه
كل الصعايب جاتني ماتوحيت

اخترت قربك والتعب والملامه
جنبت عذالي من اجلك ووفيت

حـق المحـبه بيـنـنا والشهامه
نموت ماحي درى ويش سويت

حق الغلا والحب نرفع سنامه
وحق المعزه يوم باالعهد وصيت

حاولت اصد بدمعتي وانهزامه
لاتشوفني وانته من الحب مليت

ياكم سريت الليل مسرج جهامه
مخاطر بروحي عشانك تهقويت

واليوم بان الصبح شاع ابتسامه
شفت الطريق معبدينه مناحيت

في ماقف يحسد عليه الهلامه
مضيع المعروف شوق العفاريت

حطيت لك في وسط قلبي علامه
اموت من خنجرك ماعنك صديت