زعمت سيدة مكسيكية في السبعين من عمرها، بأنها حامل بجنين في الشهر السادس، في مفارقة مدهشة لامرأة حملت وستنجب في مثل ذلك السن.

وعرضت السيدة وتدعى ماريا دي لا لوز من مدينة مازاتلان في ولاية سينالوا المكسيكية، صور الفحوصات الطبية التلفزيونية للجنين، الذي يظهر أنه أنثى.

ووفقًا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن لا لوز، ستصبح بعد 3 شهور أكبر امرأة في العالم تنجب، بعدما حملت اللقب لسنوات الراحلة بوسادا دي لارا من إسبانيا، التي أنجبت في عملية قيصرية أجرتها في عام 2008م، وكانت بعمر 66 عامًا.

وكشفت لا لوز بأنها كذبت على الأطباء حول سنها عند سعيها للعلاج بالتخصيب في كاليفورنيا، مشيرة إلى أن “بعضًا من أبنائها غير سعداء بحملها، ويقولون لها إنها كبيرة جدًا على هذه الأشياء”.

ورغم المعارضة العائلية أصرت السيدة العجوز على الإنجاب، وقالت إن لديها موعدًا مع طبيب نسائي في 18 حزيران/تموز، لإجراء عملية الولادة، التي ستكون قيصرية.