ارتكب مدير شركة توظيف خادمات في الهند جريمة بشعة، بخنق عاملة عمرها 16 عامًا وتقطيع جثتها ثم رميها في مصرف المياه؛ بعد أن طالبته براتبها.

وأصرت سوني كوماري على أن يعطيها مدير الشركة مانجيت كاركيتا راتبها، بعد أن حرمها منه لنحو سنة؛ ما دفعه إلى خنقها في مكتبه في العاصمة نيودلهي وتقطيع جثتها بمساعدة صديقين.

وأفادت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، نقلًا عن وسائل إعلام هندية، بأن سوني طالبت براتبها البالغ نحو 100 دولار شهريًا وعودتها لقريتها جاركاند، إلا أن كاركيتا رفض ودعاها لمنزله لمناقشة الأمر لكنها رفضت وأصرت على إعطائها أجرها.

وقالت الصحيفة: “بعد أن رفضت طلبه قام كاركيتا بخنقها ثم تقطيع جثتها لثلاثة أجزاء بمساعدة اثنين من زملائه ورميها في مصرف المياه”، مضيفة أن “الشرطة عثرت على بقايا الجثة طافية في الماء، في اليوم التالي”.

وقال نائب مدير الشرطة راجدندير سنج ساجار، إن كاركيتا تم اعتقاله هو وشريكيه بعد بلاغ من أحد جيرانه، مؤكدًا أنه اعترف بجريمته.