أحالت النيابة العامة في مصر  مواطنة إلى المحاكمة، لاتهامها من قبل زوجها بجريمة الزنا وإنجاب أطفال من عشيقها ونسبهم إلى زوجها.

وكشفت تحقيقات النيابة أن مواطنًا من منطقة السيدة زينب بمحافظة القاهرة فوجئ بعد نحو 15 عامًا بخيانة زوجته له واعترافها بإنجاب ابنتيه  إحداهما لديها 13 عامًا من عشيقها.

وأوضحت التحقيقات أن الزوج اكتشف خيانة زوجته له مصادفة خلال تردده على المنزل في غير مواعيده المعهودة، ليفاجأ بوجود رجل غريب في غرفة نومه مع زوجته، مشيرةً إلى أن الزوجة اعترفت لزوجها بكل الأمور الخاصة بممارستها طيلة السنوات الماضية.

ولفتت إلى أن الزوج سارع بتقديم بلاغ يتهم فيه زوجته بالزنا وخداعه طوال سنوات الزواج.

بدورها، اعترفت الزوجة بخيانتها لزوجها مع رجال آخرين بسبب عدم قدرته على إشباع غرائزها.

فيما طالب الزوج بإجراء تحليل البصمة الوراثية لابنتيه للتأكد من نسبهما له من عدمه، وكذلك محاكمة زوجته بتهمة الزنا.