قال رئيس شركة بوينغ الأمريكية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، برنارد دن، إن شركته تدرس تنفيذ مشروع مشترك مع إحدى الجهات السيادية في مصر.

وأضاف مسؤول شركة "بوينغ" في مصر، أن هذا الأمر إذا حدث فسنفتح مكتبا في القاهرة ليصبح الأول لنا في منطقة شمال إفريقيا.

وكان رئيس شركة "بوينغ" العالمية، مارك ألين، التقى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، في أبريل الماضي للتباحث حول تطوير أسطول شركة مصر للطيران، واعتماد شركة الصيانة التابعة لمصر للطيران لصيانة الطائرات من قبل "بوينغ" بما فيها الطرازات الحديثة، وأيضا اعتماد مصنع مصر للطيران الذي يقوم بتصنيع التجهيزات الداخلية الأساسية للطائرات، بالإضافة للتعاون في مجال الدفاع. 

من جهة أخرى، قال دن، إن الطائرات الجديدة التي استأجرتها مصر للطيران مؤخرا من "بوينغ" من طراز دريملاينر، تتميز بتقنين الوقود بنحو 15% عن الطرازات التقليدية لكنها أقل حجما من الطرازات المعتادة.

ووقعت مصر للطيران في نوفمبر الماضي صفقة لاستئجار 6 طائرات من طراز دريملاينر.

وتستحوذ بوينغ، على 50 إلى 60% من حجم أسطول مصر للطيران والذي يقدر بـ57 طائرة.