قاطع طلاب من جامعة هيوستن خطابا للمندوبة الأمريكية في الأمم المتحدة نيكي هايلي، واتهموها بالمشاركة في إبادة الشعب الفلسطيني، ووصفوها بالقاتلة.

وحين بدأت هايلي خطابها هتف أحد الطلاب بأعلى صوته: "نيكي هايلي، الدم يلطخ يديك، أنت تواصلين الموافقة على الإبادة الجماعية لشعب كامل، أنت شريكة للإرهابيين والمستعمرين".

وبعد ذلك وقف العشرات من الطلاب وهتفوا عبر القاعة، رافعين الأعلام الفلسطينية: "نيكي نيكي ألا ترين؟ أنت تشرعين في حملة قتل". وهتف آخرون: "نيكي هايلي لا يمكنك الاختباء، لقد وافقت على الإبادة الجماعية". وهمست هايلي قائلة: "يا رب..."