شهد نزال المقاتل البريطاني مايكل بيدج مع منافسه دافيد ريكيلس حدثا غير مسبوق، وذلك خلال بطولة (Bellator 200) لرياضة الفنون القتالية المختلطة MMA المقامة في العاصمة لندن.

وفي بداية الجولة الثانية من النزال، وجه بيدج ضربة قوية مباشرة لخصمه أصابته في عينه اليسرى إصابة مؤثرة، ونصحه بعد ذلك بالانسحاب على الفور ومعالجة الجرح النازف الناتج عن اللكمة القوية، وفعلا توجه ريكيلس إلى الحكم وطلب الانسحاب بعدما تحقق بنفسه من عمق الجرح.

 
 وهذا الانتصار، هو الـ13 لبيدج البالغ من العمر 31 عاما خلال مسيرته الاحترافية الخالية من الهزائم حتى الآن، بينما هزم ريكيلس للمرة الخامسة في مسيرته مقابل 19 انتصارا.