عقد وزراء إعلام السعودية ومصر والإمارات والبحرين اجتماعا في أبوظبي، وذلك في إطار تنسيق وتكثيف العمل وتوحيد الجهود الرامية إلى نبذ التطرف والإرهاب في المنطقة والعالم ككل.
 وذكرت وكالة الأنباء السعودية أن "الدول الداعية لمكافحة التطرف والإرهاب تؤكد على أهمية زيادة المحتوى الإيجابي لمواجهة الفكر المتطرف".

وشدد وزراء تلك الدول الأربع على أهمية دور قادة الفكر في التأثير في المجتمعات، وتشكيل الرأي العام فيها وضرورة العمل بشكل متوازن بين المؤسسات الإعلامية والفكرية لتحقيق الأهداف المرجوة.

وأشار المجتمعون إلى ضرورة التصدي الإعلامي والفكري لمحاولات بعض الدول الإقليمية (دون تسميتها) التدخل في شؤون دول المنطقة خاصة من خلال "المحطات الإعلامية المسيسة"