كشفت الفنانة ديانا حداد للمرة الأولى، عن أسرار اعتناقها للديانة الإسلامية خلال استضافتها ببرنامج “مجموعة إنسان” على قناة “ام بي سي”، لافتة إلى أن هذه القصة أثير حولها العديد من اللغط والإشاعات.

وقالت النجمة اللبنانية أنها نشأت في أسرة مكونة من أب مسيحي وأم مسلمة، مشيرة إلى أن لبنان يتميز بالجمع بين عدة طوائف وكانت غالبية جيرانها من المسلمين ومنذ الصغر بدأت التعرف على الديانة الإسلامية عن قرب؛ لدرجة أنها في سن العاشرة كانت تحفظ سورًا من القرآن الكريم.

وأضافت ديانا حداد، أن زواجها السابق من المخرج المسلم سهيل العبدول، وانتقالها للعيش في الكويت جعلها تتعرف أكثر على المجتمع المسلم؛ لأن طبيعة المجتمع الكويتي محافظة للغاية وساعدت على اكتسابها العديد من العادات والتقاليد الإسلامية.

ولفتت إلى أن وفاة والدتها أصابتها بصدمة وقررت بعدها فورًا أن تعتنق الدين الإسلامي وكانت بالصدفة مع دخول شهر رمضان وقامت بالصيام وقراءة القرآن، مشيرة إلى أن هناك الكثير من الناس ساعدوها للالتزام بفرائض الإسلام.

وشددت المطربة الشهيرة على أن اعتناقها للدين الإسلامي كان بإرادتها الكاملة وبفضل من الله عليها وكان الطريق الأفضل والأهم الذي اختارته بحياتها.