‏الا يـاحـلاة  الليـل ومقابـل الغاليـن
بعد غيبة يصعب على البال نسياها

بعد غيبـة دامت علينا عُمر واسنين
حكمها انتظار الوقت والعين ترجاها

تلهفت اشوفه واروي اعيوني الثنتين
بشوفة مليك الحسن حضرت محياها

بعد جيته والتم شملي بشمله زين
بدينـا  نجـدد  حبنا فـي  حلايـاهـا

سمرنا مع اللي هرجها نبه  الناسين
تخلـي  لبيب العـقل والفـكر يهواها

جلسنا على ضو القمر ليلة النصفين
نطالع نجوم  الليل وانقول محلاها

نشوف السحب من دونهاكنها قوسين
عليـها  تواريـخ  المفـارق  ولقـيـاها

غريب السجايا وصفه ايحير الراوين
ولو تنكتـب  قصه ذهل شيـخ يقراها

تخالف عليه المعرفه مع حكام الدين
يهبـل  العقل  ويغـني  موال  ويلاها

ولو شافها يمكن  دخل  دجة الغاوين
تزل القدم  وتختـلف  عنـد موطاها

ابو مبسم تخجل منه همزة التنوين
لياكتبت احروفه وصاغ الذهب ماها

ابو موج ازرق وسط عينه غزاه اللين
ليا هز ردفه  شجرة  الدوح  تشداها

رسوم الجمال اليعربي حاز باالسبعين
وهـي  حازت الميه علـى شان ممشاها

ضحك وانجلا نورالقمر ووقف السارين
جبرهـم  يلـدون النـظر صوب مبـداها

ملكني غلاها واذبحتني بلا سكين
طعنـي برمـح يدخل الروح  مثواها

تخلل عروقي حبها  وانهل الضامين
على جمة وسط الحشا طاب مسقاها

زرعنـا ديـار قاحلـه باالعنـب والتيـن
بخلي  وليفي يعطـي النفس سلواها

بخليه يتونس ويجلس بوسط العين
يحط الحجر مجلاس والرمش مركاها

يلوموننـي  فيـه  العرب  ماهم  ابدارين
وش اللي ملك قلبي وروحي وش اشقاها

صغيـر بعـد ماطاف عمـره على العشرين
تبـلـويـت   فـي  حبـه  وروحـي  تبـلاها