وصل العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، مساء اليوم إلى مكة المكرمة، حيث سيقضي العشر الأواخر من شهر رمضان بجوار بيت الله الحرام، كما اعتاد في كل عام.

وذكرت الوكالة السعودية الرسمية للأنباء (واس)، أن الملك سلمان وصل إلى مكة المكرمة، قادمًا من جدة، لقضاء العشر الأواخر من رمضان بجوار بيت الله الحرام.

وأضافت، أن عددًا من الأمراء والعلماء والمسؤولين كانوا في استقباله لدى وصوله قصر الصفا بمكة.

وتتحول مكة، خلال العشر الأواخر من رمضان، إلى وجهة دينية وسياسية، يقصدها مسلمون من جميع أصقاع الأرض لأداء العمرة والاعتكاف، وأيضًا يعتبرها ساسة وقادة فرصة لأداء العمرة ولقاء العاهل السعودي.

واعتاد ملوك السعودية، أن يقضوا العشر الأواخر من رمضان في مكة المكرمة قرب بيت الله الحرام، حتى أضحت استقبالاتهم للقادة والزعماء خلال تلك الفترة تُسمى بـ”دبلوماسية العشر الأواخر”.‎