أكد وزير الخارجية في الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا خالد اليماني أن القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي أصبحت على بعد 10 كلم عن ميناء الحديدة على الساحل الغربي للبلاد.


 
وأعلن اليماني عن ذلك أثناء اجتماع عقده اليوم في العاصمة السعودية الرياض مع السفير الأسترالي غير المقيم لدى اليمن رالف كينغ بهدف استعراض تطورات الأوضاع السياسية والميدانية في البلاد.

وأشار الوزير، حسب وكالة "سبأ" التابعة للحكومة اليمنية، إلى أن قوات هادي تحقق انتصارات واسعة على مختلف جبهات القتال ضد جماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، بما في ذلك الساحل الغربي، معربا عن حرص الحكومة على حماية المدنيين وتجنيبهم ويلات الحرب، واتخاذ الخطوات اللازمة لضمان ذلك بالتعاون مع التحالف العربي بقيادة السعودية.

وشدد اليماني على التزام الحكومة بجهود التسوية السياسية في اليمن ودعمها المطلق لمساعي المبعوث الأممي الخاص مارتن غريفيث، مضيفا أن الحكومة منفتحة ومرنة أمام أي مبادرات سلام تقوم على أساس المرجعيات المتفق عليها محليا وإقليميا ودوليا.

وشن الوزير هجوما على "أنصار الله"، قائلا إن التحدي الأساسي الذي تواجهه عملية السلام هو تعنت الحوثيين وتمسكهم بالسلاح والسلطة ورفضهم لمبدأ السلام.