أعلنت وزارة الداخلية التونسية يوم الثلاثاء، ارتفاع حصيلة المهاجرين الغرقى الذين انتشلت جثثهم أمام سواحل جزيرة قرقنة إلى 55.

 
وقالت الوزارة إن 7 جثث جرى انتشالها من قبل الحرس البحري اليوم، ما يرفع الحصيلة إلى 55.

وأنقذت وحدات الحرس البحري 68 مهاجرا من بينهم ثمانية أجانب (5 من دول أفريقية جنوب الصحراء، واثنان من المغرب وليبي) إثر غرق مركب كان يقل نحو 180 مهاجرا ليل السبت على بعد خمسة أميال من سواحل جزيرة قرقنة التابعة لولاية صفاقس، عاصمة الجنوب التونسي.

ويعكف مستشفى صفاقس على عمليات تشريح الجثث قبل تسليمها إلى الأهالي الذين قدموا من عدة ولايات منذ وقوع المأساة.