أكد رئيس الوزراء الأردني المكلّف عمر الرزاز أن قانون الضريبة يعني الجميع وأنه على الحكومة وممثلي الشعب الوصول إلى صيغة ترضي الجميع، مشددا على أن الأولوية هي محاربة التهرب الضريبي.

وقال الرزاز في مؤتمر صحفي عقده في عمان: "نحن الآن نمر بمرحلة فارقة وعلينا الانتباه لقضايا عدة مهمة"، مشيرا إلى استعداد الحكومة لحوار معمق مع جميع الجهات المتأثرة بقانون الضريبة، وإلى ضرورة "التأني في قانون ضريبة الدخل".
 من جهته أكد رئيس مجلس النقباء في الأردن علي العبوس، على أنه ناقش ورئيس الحكومة المكلف ملفات عدة وأنه تم طرح القضايا مباشرة.

وأثار مشروع القانون موجة غضب شعبي في الأردن أدت إلى إقالة الحكومة السابقة برئاسة هاني الملقي.

ورغم استقالة الحكومة وتسمية الرزاز لتشكيل حكومة جديدة، إلا أن الاحتجاجات التي اندلعت في العاصمة منذ الأربعاء الماضي لم تخمد، ومستمرة في عمان ومختلف مدن المملكة وسط إجراءات أمنية وتوتر لم تشهده الأردن.