أحبط نشطاء عمانيون سريعا محاولة من قناة الجزيرة للوقيعة بين سلطنة عمان والإمارات في إطار حملة الفضائية القطرية لتشويه ومهاجمة الدول المقاطعة للدوحة.

محاولة القناة القطرية جاءت على شكل تقرير زعم أن سلطنة عمان ألغت ترخيص بنك أبوظبي  الأول من مزاولة العمل في مجال الأوراق المالية، كما ادعى التقرير أن “التعليم العالي” وجه الطلبة العمانيين بعدم الدراسة في جامعة أبوظبي.

وعمدت القناة القطرية إلى تجاهل توضيح الأسباب الحقيقية لهذه القرارات محاولة الإيحاء بأنها جآءت بدوافع سياسية من السلطنة.

لكن نشطآء عمانيين كانوا للقناة القطرية بالمرصاد موضحين الحقيقة بطريقة وصفها معلقون بأنها أسلوب العمانيين “المؤدب.”

فبخصوص القرار المتعلق بالتعليم العالي نشر الناشط العماني هلال المنذري نفيا عمانيا لما آوردته القناة القطرية مكتفيا بتعليق مختصر: “لعل الأسباب ليست سياسية”