دعا زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر، يوم الجمعة، إلى حملة لنزع السلاح من جميع الفصائل المسلحة بما فيها ميليشيات سرايا السلام التابعة له، وحصر السلاح بيد الدولة العراقية، محذرًا في الوقت نفسه من استهداف أتباعه.

وتأتي دعوة الصدر بعدما شهدت مدينة الصدر شرقي بغداد، معقل التيار الصدري، انفجارًا هائلًا لمستودع أسلحة أدى إلى مقتل العشرات وإصابة نحو 93 شخصًا بجروح، وفقًا لإحصائيات رسمية.

وقال الصدر، في بيان صحفي، إنه “يدعو إلى حملة لنزع السلاح وحصره بيد الدولة وإعلان مدينة الصدر مدينة منزوعة السلاح، على أن تشمل الحملة التيار الصدري وجميع الفصائل المسلحة”.