أوقفت القوات الخاصة في الجيش الكندي تقديم المساعدة أو التدريب لمقاتلي البيشمركةالأكراد، بحسب ما أفادت وزارة الدفاع الكندية الجمعة.

وقالت الوزارة إن “مجموعة العمليات الخاصة تعاونت مع الوحدات الأمنية الكردية العراقية في الماضي” من أجل وقف تقدم مقاتلي تنظيم داعش.

وأضافت أن هذه المساعدة ساهمت “في نجاح قوات الأمن العراقية” في تحرير الموصل وكذلك جَيب الحويجة آخر مركز حضري كبير للتنظيم في العراق في تشرين الاول/اكتوبر الماضي.

وقالت وزارة الدفاع “ان الوحدات التي تقوم القوات الخاصة الكندية حاليا بتقديم المشورة والمساعدة لها (في العراق) ليست تحت قيادة البشمركة”.

وكانت صحيفة “غلوب اند ميل” نقلت الخميس عن الجنرال جون فانس أن “تدريب البشمركة انتهى عندما لم يعد هناك مبرر” كان يتمثل بالتصدي لتنظيم داعش.