كشف رئيس هيئة قناة السويس الفريق مهاب مميش عن مشروع ميناء شرق بورسعيد الذي سيربط مصر بدول المتوسط وشرق وغرب أوروبا حتى الساحل الشرقي للولايات المتحدة وسيجعل المدينة رمانة الميزان.

وأكد مميش  أنه سيتم افتتاح ميناء "شرق بورسعيد" في بداية العام المقبل، مشيرا إلى أن هذا الميناء سيصل بدول البحر المتوسط ثم شرق وغرب أوروبا حتى الساحل الشرقي للولايات المتحدة، معتبرا أن الميناء وسيجعل بورسعيد رمانة الميزان بين دول العالم كله.

من جهة أخرى تطرق مميش إلى لقاء سابق جمعه مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، قائلا: "عملت على فكرة مشروع تطوير وتنمية قناة السويس الجديدة وحفر القناة قبل تولي الرئيس السيسي رئاسة الجمهورية.. وبعد توليه المسؤولية تواصلت معه وطلبت مقابلته لعرض الفكرة عليه".

وأضاف: "حصلت على موعد وعرضت على الرئيس السيسي فكرة حفر قناة السويس الجديدة، مستعينا بالدراسات والجداول الرقمية للمشروع، ومدى قدرة تلك القناة على منافسة القنوات الأخرى حال إصلاحها، ولم يعلق الرئيس على تلك الفكرة، وقال متشكر أوي".

وأضح رئيس هيئة القناة أنه تم البدء في تنفيذ مشروع تنمية قناة السويس وحفر القناة الجديدة عقب موافقة الرئيس السيسي على التنفيذ، موضحا أنه، خلال فترة تنفيذ المشروع، تمت إزالة رمال من قناة السويس الجديدة بما يعادل 100 ضعف حجم الأهرامات.