-سياسات الحكومه الاردنية الفاشله هى السبب الرئيسى لاندلاع الاحتجاجات والمساعدات الاقتصادية الخليجية ومكافحة الفساد ووضع قانون ضريبى عادل يعد حلا للازمه

-لا اعتقد ان هناك امريكية وراء الاضطرابات والاردن اعلن موقفه بكل وضوح رفضه القاطع لصفقة القرن .

شهدت الاردن خلال الايام الماضية اضطرابات شعبيه واسعه احتجاجا على قانون الضريبه والذى اضاف اعباء اقتصادية جديده على كاهل الطبقات المحدوده الدخل وهو مادفعه الملك عبدالله ملك الاردن الى اقالة الحكومه الاردنية وتعيين حكومه جديده كما دعا الملك سلمان الى اجتماع عاجل فى الرياض ضم السعودية والامارات والكويت والاردن لاتخاذ التدابير اللازمه لتقديم مساعدات للاقتصاد الاردنى لانقاذ الاردن من الاضطرابات التى تواجهه وفى ظل تلك الاوضاع المتوتره ادلى محمد الحاج عضو البرلمان الاردنى بحوار خاص تناول فيه وجهة نظره تجاه تلك الاوضاع

-هل ترى ان الاضطرابات التى اندلعت مؤخرا فى الاردن هى نتاج الاثار المترتبه على قانون الضريبه ام نتاج مؤامره خارجيه .

الاضطرابات هى احتجاجات شعبية على محمل السياسات الاقتصادية للحكومه الاردنية ومشروع قانون ضريبة الدخل كانت القشه التى قسمت ظهر البعير اذ يعانى الاردنيون من نسبة بطاله عاليه بين الشباب ومديونية متراكمه وركود اقتصادى نال الشركات والمصانع التى ادت الى هذه السياسات الى غلق العديد منها فضلا عن الغلاء الفاحش كل هذه السياسات حركت الشارع الاردنى وظلت سياسات الحكومه الاردنية تعتمد فى العقدين الماضيين على استنزاف المواطنين لسد عجز الموازنه اضف الى ذلك شعور المواطنين لسد عجز الموازنه وان هناك عدد من المسئولين الفاسدين والمتهربين من دفع الضرائب المترتبه عليهم .

-وهل ترى ان محاولة اثارة تلك الاضطرابات ناتجه عن مؤامره امريكية على الاردن بعد رفضه صفقة القرن ؟

لا اعتقد هذا بدليل ان النقابات المهنية هى التى دفعت الشارع للخروج رافضه السياسات الحكومية الفاشله رغم ان الاردن اعلنت بكل وضوح رفضها القاطع لصفقة القرن وماتسرب منها من بنود تهدف الى تصفية القضية الفلسطينية تصفية ادعائية

-وهل تعتقد ان اقالة حكومة الملقى ساهم فى نزع فتيل الازمه ؟

اعتقد هذا لان تلك الحكومه كانت غير متجاوبه مع مطالب الشباب الاردنى فيما اعلن رئيس الحكومه الجديده انه سيسحب قانون الضريبه من مجلس النواب وسيفتح باب الحوار مع المؤسسات ومنظمات المجتمع المدنى والاحزاب السياسية والكتل البرلمانية وهذا كله ادى الى التهدئه واعلان النقابات وقف الاحتجاجات .

-وماهى رؤيتك لافضل السبل للخروج من الازمه الاقتصادية الراهنه ؟

افضلها يمكن تلخيصه فيما يلى :.

اولا : الحل العاجل هو المساعدات الفورية من الدول الصديقه وقد ابدت دول الخليج وعلى راسها السعودية استعدادها لذلك .

ثانيا : اقامة مشاريع اقتصادية استثمارية تنموية مع تشجيع استثمار القطاع الخاص وهذا يسهم فى حل مشكلة البطاله التى يعانى منها الشباب

ثالثا : مكافحة الفساد بجديه ومهنية عاليه .

رابعا : وضع قانون ضريبى عادل يحافظ على الطبقه الوسطى وينميها ويزيد من رقعتها لانها عصب الاقتصاد .

-مع استمرار الجرائم الاسرائيليه ضد الشعب الفلسطينى الاعزل ماهو دور البرلمان الاردنى فى دعم السلطه الفلسطينية لمحاكمة مجرمى الحرب للاسرائيليين على جرائمهم ؟

البرلمان الاردنى داعم للسلطه الفلسطينية ويتبنى موقف الحكومه الاردنية فى حل الدولتين والاعتراف الدولى الكامل بدوله فلسطين على حدود الرابع من يونيو عام 67 اما موضوع محاكمة مجرمى الحرب للاسرائيليين فلم يعرض على البرلمان حتى نبدى فيه راى .

-ومن يتحمل مسئولية الانقسام الفلسطينى ؟ وهل ترى ان الرئيس الفلسطينى اخطاء بفرض عقوبات على غزه ؟

الانقسام اكبر مشكله تتعرض لها القضية الفلسطينية ولاشك ان هناك قوى خفيه تحول دون الوصول الى اتفاق وتحاول تعطيله بكافة الطرق واسرائيل على راس هذه القوى والمشكله ان كل فريق يحمل الاخر مسئولية هذا الانقسام وتبعاته ولاشك ان الرئيس محمود عباس اخطاء فى فرض عقوبات على قطاع غزه لان امتضرر هو المواطن الفلسطينى فى غزه والشارع الفلسطينى يرى فى مثل هذه الاجراءات انها تخدم الاسرائيليين .

-مع قرب انعقاد مؤتمر المقاومه الايرانية فى باريس مامدى قدرة المعارضه الايرانية على الاطاحه بالنظام الحالى ؟ وكيف ترى تاثير العقوبات الامريكية على طهران ؟

المعارضه الايرانية ومجلس المقاومه يقوم بنشاطات قوية ومتميزه واصبحت المعارضه الايرانية تحظى بتاييد الكثيرين فى العالم ومؤتمرها السنوى العام فى باريس وحجم الحضور الكمى والنوعى يدل على ذلك ومنذ سنه بدا التاثير واضحا داخل ايران لكن الاطاحة بالنظام الايرانى ليست عمليه سهله فهذا النظام يتمتع بقبضه حديدية امنية ويدعم من دول كبرى والعقوبات الامريكية تؤدى الى اصطفافه وليس الى تقويضه وانهائه .

-فى النهاية كيف ترى مستقبل العلاقه بين قطر والانظمه العربية المقاطعه لها ؟ وهل تتوقع نجاح الكويت ودول اخرى فى ازالة الخلاف بينهما ؟

العلاقه بينهما لا زالت سيئه مع الاسف والكويت تبذل جهدا مشكورا فى هذا المجال لكن بوادر نجاح هذه الجهود لم تظهر فى الافق حتى الان .