أفادت
وسائل إعلام فلسطينية بتحويل الجيش الإسرائيلي منزلا فلسطينيا في البلدة
القديمة من مدينة الخليل بالضفة الغربية إلى ثكنة، بعد فشل مستوطنين في
الاستيلاء عليه ومحال تجارية مجاورة.

ونقلت
الوكالة عن أحد مالكي المبنى رفيق القدسي، قوله إن "المستوطنين حاولوا
الاستيلاء على المنزل برفع العلم الإسرائيلي عليه مرتين، لكننا قمنا
بإنزاله في المرتين".
 وأضاف القدسي: "نحن كأصحاب للمنزل، مستمرون في إجراءاتنا القانونية للحفاظ على أملاكنا التي يمنع علينا دخولها".

 وقال:
"تم إبلاغنا اليوم من قبل الارتباط الفلسطيني، بأن جيش الاحتلال ألمح بأنه
سيحول منزلنا إلى ثكنة عسكرية ضمن تدريب يقوم به في المنطقة، وسيتم إخلاؤه
بعد انتهاء التدريبات