كف رقيق راح يضرب جبهتي
ويحك ظفرا ناعما في وجنتي
ويعض بالسن الرفيع أصابعا
صرخت أناملها لوخز العضة
لما التفت وجدت ثغرا ضاحكا
أهلا بأحلى أمنياتي وجنتي
أهلا صغيري مرحبا بملامح
ببراءة تحكى وتعكس صورتي
هذي العيون رأيت فيها لمحة
من ذكريات حلوة بطفولتي
أنت البراءة والسعادة كلها
ما في الوجود سعادة كسعادتي
وإذا تغنى العاشقون بحبهم
فلانت في دنيا الهوى أغنيتي
فاضرب بكفيك الصغيرة جبهة
تهفو لضربات كتلك الضربة
===============
أبي أبي دع كل هذي الثرثرات ودلني
إلى خلاص في مصابي وورطتي
إني حلمت الأمس أني مسرع 
في حارة بالليل تلحق قطة بمسيرتي
لما انتبهت من المنام أضعتها
إني أريدك أن تعود بقطتي
ما كان في داري ليوم قطة
لكنها صارت بأمر صارم في ذمتي
ويلي إذا لم استطع إيجادها
يا ويح إخفاقي وهول فجيعتي
ولقد خرجت إلى الشوارع مسرعا
ولست أدرك غايتي أو وجهتي
ثم انتهيت إلى الديار عشية
أمشي الهوينى مبطئا في مشيتي
ودخلت في صمت وقلبي خافق
فوجدت فوضى في زوايا الحجرة
من بعثر الأشياء من أدراجها
ومن تراه عدا وخرب غرفتي
هل هذه الأغراض لي يا متعبي
هل هذه كتبي وتلك حقيبتي
دعني أبى فما أراني منصتا
أو سامعا حتى أعود للعبتى
إني حزين أنني ضيعتها 
وما يلام المبتلى بمصيبتي
ما أنت يا ولدى الملام وإنما
مثلى يلام وقد أطعت حماقتي
===============
دع كل هذى المشكلات جميعها
وتعال ندرس احرف العربية
ما هذه الحرف الطويلة رأسها
منصوبة كقوائم الأرجوحة
ارجوحتى متعدد أجزاؤها
بل هذه حرس على كراستي
حسنا فخبرنى حبيبى باسمها
اعطيك الف علامة وتحية
انى سادعوها اسامة او مها
فلقد مللت سما واحمد اخوتى
بوركت يا ولدى وبورك فى اسمها
اسم يليق بعصرنا المتفلت
كانت قديما اسمها الف الهجا
فالله يرحم صاحب الالفية
نعم اسامة يا صغيرى اننى
احتاج تصحيحا لبعض جهالتى
================
ابى سنلعب فى هدوء لعبة
فارقب مهاراتى وشاهد قدرتى
انى ساغلبهم جميعا انهم
ليسوا بمثل تميزى وبراعتى
بل انت اصغرنا ومالك مزية
ارشدنا ان تدرى لتلك المزية
وماذا افعل ان تكن ابصاركم
عميت فلم تبصر ذكائى وقوتى
ابى ابى هذا الصغير اهاننا بكلامه
خذ حقنا فورا بهذى الساعة
انا ساضربهم جميعا يا ابى
كى يعلموا ماذا تخبئ جعبتى
هذا هدوء ما رايت مثيله 
فى الامسيات السابقات لهذه الامسية 
كفوا الصياح فقد ملئت توترا
قد فاض كيلى فاحذروا من غضبتى
قسما اذا لم تسكتوا يا صبية
لترون منى عنفواني وغلظتي
ماذا ستفعل يا ابانا اننا
نحن الكثير سنحتمى بالكثرة
ان كنت تملك اذ تثور عقابنا
فبكاؤنا يعلو ضجيج الثورة
فاقبل شروط الصلح طوعا قبلما
ترميك نيران الصغار برايها المتعنت
مهلا صغارى ان بابا مازح
ما كنت قطعا سوف اكبت صبيتى
صيحوا كما شئتم فلست ممانعا
ان تنسفوا راسى وتلهوا بجثتى
================
انظر صغيرى كم ابوك متيم
فى حبكم يا سر سعدى وفرحتى
انتم ضيائى فى الصباح وفى الدجى
واذا ضللت السير انتم بوصلتى
الله اودع حبكم فى داخلى
فترون ذلك فى حنانى ورحمتى
واذا قسوت فتلك ايضا رحمة
كسيت بثوب من ثياب القسوة
املى اراكم فى اتم سعادة
وتواصل وتناصح ومودة
متمسكين بهدى طه المصطفى
هذا على مر الزمان قضيتى
كى اطمئن على صغارى ان انا
ادركت فى سيرى نهاية رحلتى
هذى تفاصيل الحكاية كلها
ان كنت يوما سوف تذكر قصتى