أعلن الجيش الفلبيني أن قواته قتلت 4 مسلحين يشتبه في انتمائهم لتنظيم "داعش" في اشتباك داخل إقليم جنوبي البلاد، حيث يتردد أن المسلحين كانوا يخططون للهجوم على دار للبلدية.

وقال الليفتانت كولونيل هارودل كابونوك، إن جنديين أصيبا في الاشتباك الذي وقع على مشارف بلدة داتو باغلاس في إقليم ماغينداناو، على بعد 960 كيلومترا جنوب مانيلا.

وأضاف أن أكثر من 500 شخص اضطروا للفرار من منازلهم، بعدما حاول بعض المسلحين الإختباء فيها.

وكان المسلحون الذين ينتمون لـ"حركة مناضلي بانغسامورو الإسلامية في سبيل الحرية"، على بعد 500 متر من مبنى بلدة داتو باغلاس عندما اندلع الاشتباك.

وصرح المتحدث العسكري أرفين جون إنسيناس، أن القوات نُشرت في المنطقة بعد تلقي معلومات تفيد بأن المسلحين يعتزمون الهجوم على البلدة.

يشار إلى أن الحكومة الفلبينية تصف "حركة مناضلي بانغسامورو الإسلامية في سبيل الحرية"، التي يقدر عدد أفرادها ما بين 300 و 400 عضو، بأنها إحدى الجماعات المسلحة المحلية المتصلة بـ"داعش".