قال الإعلامي المصري وعضو مجلس النواب المصري مصطفى بكري، أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قبل لقاء الرئيس المعزول محمد مرسي سلم سلاحه، لقائد الحرس الجمهوري محمد حمدي زكي.

وكشف بكري عن تفاصيل اللقاء الذي جمع بين الرئيس المصري عندما كان وزيرا للدفاع، والرئيس المعزول محمد مرسي، قبل بيان 3 يوليو الذي قرر فيه عزل الأخير.

وأضاف بكري خلال برنامجه، إن السيسي توجه إلى دار الحرس الجمهوري لمقابلة مرسي لإقناعه بإجراء انتخابات رئاسية مبكرة، مشيرا إلى أن السيسي عندما ذهب إلى دار الحرس الجمهوري سلم سلاحه الذي كان بحوزته للواء محمد زكي قائد الحرس الجمهوري آنذاك".

وأوضح بكري أن السيسي تقابل مع الرئيس المعزول مرسي لمدة ساعتين وحاول إقناعه، ولكن الأخير رفض مرددا "أنا الرئيس الشرعي وأنا القائد الأعلى للقوات المسلحة"، وهدد بأن شباب الإخوان سيتحركون للمحافظة على النظام.