أعلنت قوات الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي المدعومة من التحالف العربي بقيادة السعودية، مقتل وإصابة 25 مسلحا من جماعة أنصار الله "الحوثيين" بمعارك في محافظة الضالع وسط اليمن.

وقال موقع الجيش اليمني "26 سبتمبر" إن "قواته في القطاع الغربي بمريس أفشلت تسللا للمليشيا الحوثية، في مواقع الرحبة والصلول بمنطقة سون الواقعة غرب مريس"، مشيرا إلى أن معارك عنيفة دارت بالتزامن في قرية رمة وجبلي ناصة ومرمق.

وأكد الموقع على أن "المعارك أسفرت عن مقتل 17 من الحوثيين وإصابة 8 آخرين".

من جانبه، قال القائد العسكري لقوات المقاومة التهامية العقيد الركن أحمد الكوكباني إن "عملية تحرير مديرية التحيتا وزبيد سوف يسهل معركة تحرير مدينة الحديدة ومينائها، كما أنه سيؤدي إلى قطع خطوط إمداد االحوثيين من زبيد إلى التحيتا والجراحي علاوة على تأمين خطوط إمداد القوات المشتركة في عملية التحرير عبر الخط الساحلي".

وأكد الكوكباني، أن الحوثيين يخسرون كثيرا في الساحل الغربي وأن قواتهم فقدت فاعليتها بسبب النقص الكبير في صفوف المقاتلين .