قتل شخصان وخطف آخران بهجوم مسلح على موقع جهاز تنفيذ وإدارة مشروع "النهر الصناعي" الذي يبعد 50 كيلومترا عن مدينة تازربو جنوب شرقي ليبيا.

وقال شهود عيان، إن نحو 20 مسلحا يرجح انتماؤهم لتنظيم "داعش"، هاجموا الموقع بخمس سيارات دفع رباعي مزودة برشاشات "دوشكا" وأسلحة خفيفة وأخرى ثقيلة، وأن الهجوم استغرق نحو الساعة ونصف الساعة.

ولفتوا إلى أن المهاجمين عملوا على ترويع الأهالي، قبل أن يقوموا بسرقة المواد التموينية والسيارات الموجودة في الموقع، وخطف شخصين يعملان في أمن السلامة في جهاز النهر الصناعي.

وأكد مدير العلاقات العامة بمستشفى تازربو العام زكريا جبريل لـ"بوابة الوسط"، وصول جثمانين القتلى إلى المستشفى، موضحا أن القتيل الأول هو حسين إبراهيم أمبارك من سكان تازربو، ويعمل حارسا في المنشآت، وأن الثاني هو هشام هاشم أحمد من مستخدمي الحقل من سكان بنغازي.