وصل الشاب الفلسطيني هيثم أبو سبلة إلى عمَان لتلقي العلاج إثر إلقاء الجنود الإسرائيليين قنبلة اخترقت وجهه خلال مشاركته في فعاليات "مسيرة العودة" سببت له تشوهات بالغة الخطورة.

وذكرت وكالة الأنباء الأردنية (بترا)، أن المُصاب الفلسطيني أبو سبلة نقل من قطاع غزة إلى المستشفى العسكري الأردني "مدينة الحسين الطبية"، لمتابعة علاجه على متن سيارة إسعاف أردنية مزودة بكادر طبي متخصص اليوم الجمعة، تنفيذا لأوامر العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني.

وتفيد التقارير الطبية من المستشفيات التي تلقى فيها أبو سبلة العلاجات الأولية في قطاع غزة، بأن الشاب المصاب يعاني من كسور في الفك وأجزاء من الجهة اليسرى في الوجه، وسقوط عدد من أسنانه، والعجز عن النطق بشكل صحيح، ويحتاج لكادر طبي متخصص لاستكمال علاجه.