منح الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الناشط السويدي بنيامين لادرا، الجنسية الفلسطينية ووسام الاستحقاق والتميز تقديرا لجهوده ومواقفه الداعمة للشعب الفلسطيني.

ويأتي القرار تكريما للناشط لادرا، الذي انطلق في رحلة من بلده السويد سيرا على الأقدام، وسار لنحو 11 شهرا للوصول إلى فلسطين، في محاولة للفت انتباه الرأي العام في كل مكان، على الانتهاكات التي ترتكبها إسرائيل بحق الفلسطينيين".

وسلمت السلطات الإسرائيلية، الناشط السويدي قرارا يمنعه من دخول فلسطين، عقب إخضاعه للتحقيق 6 ساعات مستمرة، خلال عبوره جسر الملك حسين بين الأردن وفلسطين.