ألقت شرطة مدينة يوكوهاما اليابانية القبض على الممرضة السابقة أيومي كوبوكي للاشتباه بتسميما عددا من المرضى أثناء عملها في مستشفى.

واعترفت أيومي كوبوكي البالغة من العمر 31 عاما التي سبق وعملت ممرضة في مستشفى "يوكوهاما هاجيميه" بتسميم رجل يبلغ 88 عاما كانت تعتني به في المستشفى عام 2016.

وتواصل الشرطة التحقيق مع كوبوكي للتأكد من وجود صلة مفترضة بينها وبين عدد من الوفيات المشبوهة الأخرى للمرضى التي وقعت في المستشفى نفسه.

وعثر خبراء الطب الشرعي في جثث الضحايا على بقايا مادة مطهرة يرجح أنها "كلوريد البنزالكونيوم".

ويرجح المحققون أن الممرضة أدخلت هذه المادة في سوائل وريدية استخدمت لعلاج المرضى.

واللافت في القضية أن الشرطة استجوبت الممرضة عدة مرات عام 2016، لكنها نفت تورطها في وفاة الضحايا، وعبرت عن تعاطفها مع ذوي المتوفين.