صرح سعادة الدكتور/ ناصر الهتلان  القحطاني ، مدير عام المنظمة العربية للتنمية الإدارية أنه في ضوء تزايد الحاجة الملحة لتطوير النظام الإداري الصحي في المنطقة العربية و لأهمية وجود الإدارة الفاعلة الرشيدة؛ للاستفادة المثلى من الموارد المالية والبشرية للدولة في مختلف القطاعات الصحية، بالإضافة الى دعم البحث العلمي في الموضوعات المتعلقة بالقطاع الصحي، وزيادة التمويل في هذا القطاع، وعمل شراكة مع القطاع الخاص؛ لتقديم خدمة صحية مميزة ذات جودة عالية.

ومن هذا المنطلق تطلق المنظمة مجموعة عمل الإدارة الصحية وإدارة المستشفيات والتي سيكون نشاطها الرئيس خلال الفترة المقبلة عقد مجموعة من ورش العمل المتخصصة في مجال إدارة الرعاية الصحية.

وأضاف مدير عام المنظمة أنه لا تنمية شاملة وفاعلة بدون قطاع صحي قادر على تحقيق أهدافه بكفاءة وفاعلية، وندرك أن هذا القطاع– كما هو التعليم– يستهلك الجزء الأكبر من الموارد المالية للدول. وكلنا يعلم– أيضًا– أن الإدارة الفاعلة لهذا القطاع شرط ومطلب أساسي من أجل أداء متميز، ومن أجل مخرجات تحقق أكبر قدر من رضا المستفيدين من الخدمات المقدمة.

هذا وتناقش تلك الأنشطة عدة موضوعات منها تقنيات طرق الفحص المخبرية والتفتيش الغذائي في المستشفيات، ونظم محاسبة المستشفيات والمراكز الطبية، و تنمية المهارات الادارية والقيادية لمسئولي الإدارات الطبية والتمريض، ونظم إدارة وتوكيد الجودة واستراتيجيات التطوير في المنظمات الصحية، وفن إدارة خدمات المرضى والزائرين، وإعداد الموازنات الصحية، وملتقى سلامة المرضى، وإدارة المخاطر في مجال الرعاية الصحية، بالإضافة إلى عقد المؤتمر العربي السابع عشر للأساليب الحديثة في إدارة المستشفيات خلال شهر ديسمبر المقبل والذي يتناول أثر التدريب على تطوير مؤشرات الأداء في المنظمات الصحية.