حذر وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان من "الرد بقوة" في حال أي تدخل عسكري سوري في منطقة فك الاشتباك في هضبة الجولان.

وقال وزير الدفاع الاسرائيلي أفيغدور ليبرمان اليوم الاثنين، "سنحافظ على اتفاق فك الارتباط لعام 1974، وسنصرّ على الالتزام بكافة بنود الاتفاق، وأي انتهاك لها سيقابل برد فعل قاس من قبلنا".

وكانت الدفاعات الجوية السورية تصدت مساء الأحد لهجوم إسرائيلي استهدف مطار التيفور العسكري بريف حمص وأسقطت عددا من الصواريخ وأصابت إحدى الطائرات المهاجمة وأرغمت البقية على مغادرة الأجواء.