أعلنت السلطات اليابانية ارتفاع حصيلة ضحايا الأمطار الغزيرة التي شهدتها مناطق غرب ووسط البلاد، إلى 100 شخص وعشرات المفقودين.

وقال المتحدث باسم الحكومة يوشيهيدي سوغا، اليوم، إن فرق الإنقاذ تؤكد مصرع نحو 100 في المناطق التي ضربتها الأمطار والسيول.

فيما ذكرت وكالة أنباء كيودو اليابانية، أن سبعة أشخاص لقوا مصرعهم، اليوم، في مناطق سكنية مغمورة بالمياه في مدينة كوراشيكي بولاية أوكاياما غرب اليابان، مشيرة إلى أن 58 شخصا على الأقل لا يزالون في عداد المفقودين.

وصدرت أوامر من قبل السلطات بإجلاء نحو مليوني شخص بعدما بلغ منسوب الأمطار التي هطلت في الأيام الأخيرة مستويات قياسية في مقاطعات عدة منها هيروشيما وكيوتو وأوكاياما.

وتسببت الأمطار الغزيرة التي ضربت اليابان بانهيارات أرضية وفيضانات حاصرت الكثيرين في منازلهم أو فوق أسطح المباني.

رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي كان قد قال يوم أمس خلال اجتماع أزمة عقده مع وزراء في الحكومة التي يرأسها، إن السلطات "تتسابق مع الوقت" لإنقاذ الضحايا المحاصرين جراء العواقب المأساوية للأمطار.

وهطلت أمطار غزيرة على المناطق الوسطى والجنوبية الغربية من اليابان الجمعة، ما دفع السلطات لإعلان حالة الطوارئ في 7 محافظات.

كما تعرضت اليابان السبت لزلزال بقوة 6 درجات على مقياس ريختر، ضرب منطقة كانتو قرب العاصمة طوكيو.

ولم ترد تقارير عن أضرار سببتها الهزات الأرضية، فيما أكدت وسائل إعلام محلية، أن سكان المنطقة شعروا بهزات شديدة.