نقلت وكالة "فرانس برس"، عن مصدر عسكري فرنسي، أن أحد الجنود الفرنسيين قتل، وأصيب آخر بجروح خطرة  إثر تحطم مروحية عسكرية فرنسية في ساحل العاج.

وقال المصدر، إن مروحية من طراز "غازيل" تحطمت   على بعد 10 كلم من العاصمة التجارية لجمهورية ساحل العاج  مدينة أبيدجان المطلة على المحيط الأطلسي.

وذكر المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن المروحية المنكوبة تتبع للقوة الفرنسية في ساحل العاج(أف أف سي إي) التي لديها قاعدة عسكرية كبيرة قرب مطار أبيدجان. ولم تتضح بعد أسباب الحادث.

وفي 14 أكتوبر 2017، سقطت طائرة نقل مستأجرة من قبل الجيش الفرنسي قرب مطار أبيدجان، ما أسفر عن مقتل كل الذين على متنها.

وتضم قوة "أف أف سي إي" حوالي 950 عسكريا، وتعتبر القاعدة العسكرية الفرنسية الرئيسية على ساحل إفريقيا المطل على المحيط الأطلسي. وتستخدم باريس هذه القاعدة خصوصا لإسناد جنودها العاملين في إطار مهمة "برخان" لمكافحة "الجهاديين" في الساحل الإفريقي.