أطلق ناشطون حول العالم حملة "الرقص ليس جريمة" تضامنا مع مراهقة إيرانية اعتقلتها السلطات لنشرها فيديوهات رقص اعتبرت "مخالفة للمعايير الأخلاقية" على تطبيق "إنستغرام".

وضمن الحملة نشر المتضامنون مع الفتاة الإيرانية مائدة حجابري البالغة 18 عاما، أشرطة فيديو وهم يرقصون.

وانتقد المشاركون في الحملة عبر عدة "هشتاغات" على مواقع للتواصل الاجتماعي السلطات الإيرانية لتقييدها حرية النساء.