يبدو أنّ النجمة اللبنانية نادين الراسي، قد فقدتْ السيطرة على بعض تصرفاتها، ممّا جعل جمهورها يتساءل ما سبب محاولاتها المستمرة  للفت الأنظار؟

مؤخرًا فاجأتْ نادين الجميع بفيديوهات ظهرتْ بها بشكل غير لائق، وتصرّفات وصفها كثيرون بالـ "مجنونة" و"غريبة".

 

وآخر تصرفات نادين العجيبة، كان خلال تواجدها في حفل زفاف أحد معارفها في فرنسا، حيث ظهرتْ بأحد الفيديوهات فيه جالسة على الأرض، تتراقص وتترنّح يمينًا ويسارًا وتأخذ الصور.

وقال عدد من النشطاء، إنّ نادين "مخمورة"، لأنّها ولو كانت بوعيها لم تكن لتنشر مثل هذه الفيديوهات، التي تقلّل من شأنها وتحطم مسيرتها الفنية الناجحة.

ودخل الجمهور في جدل حول الحالة، التي آلت إليها نادين، فبعضهم أكّد أنها تودّ لفت الأنظار، كي يتحدّث عنها الإعلام؟ بينما أكّد آخرون، أنّ حياة نادين العائلية والعاطفية قد مرّت في الآونة الأخيرة، بالعديد من العراقيل، التي أثرّتْ سلبًا على نفسيتها.

وتصدّرتْ نادين مواقع التواصل الاجتماعي أمس، بين حسابات تسخر من تصرفاتها، وأخرى تنتقد، وأخرى توجّه لها الاتهامات..

فهل تخرج نادين عن صمتها، وتفسّر ما يحصل معها بالفعل؟ أم أنّها ستزيد الجرعة تكثّف الفيديوهات الغريبة والمثيرة للجدل؟