قُتل فلسطينيان وأصيب ثالث إصابة بليغة بانفجار، اليوم الأحد، ناتج عن محاولة تفكيك قذيفة من مخلفات القصف الإسرائيلي في مخيم الشاطئ غربي مدينة غزة.

وقال المتحدث باسم الشرطة في غزة، العقيد أيمن البطنيجي، إن الانفجار وقع في منزل غرب مدينة غزة، أدى لمقتل المواطن أحمد منصور حسان (35 عاما)، ونجله الطفل لؤي أحمد حسان (13 عاما).

وذكرت مصادر في غزة أن أحمد منصور، هو قائد الوحدة الصاروخية بكتائب "شهداء الأقصى" مجموعات "الشهيد أيمن جودة".

من جانبها قالت وزارة الصحة في قطاع غزة إن القتيلين هما أب عمره 35 سنة ونجله ذو 13 ربيعا.

ويشهد قطاع غزة تصعيدا منذ الجمعة الماضية، إذ يشن الجيش الإسرائيلي غارات على عدة مواقع تابعة لـ"حركة المقاومة الإسلامية" (حماس)، فيما ترد الحركة بإطلاق القذائف تجاه المستوطنات والمناطق الحدودية.

وأعلنت حركة "حماس" مساء أمس السبت أنها توصلت إلى تهدئة مع إسرائيل بوساطة مصرية، ووقف القصف المتبادل، الذي استمر لمدة يومين.