فجر انتحاري نفسه قرب مقر وزارة في كابول، اليوم الأحد؛ ما أسفر عن مقتل أو إصابة عشرة أشخاص على الأقل، وفق ما أفادت الشرطة.

واستهدف الهجوم وزارة التنمية الريفية قرابة الساعة الرابعة والنصف بعد الظهر، وفق ما قال المتحدث باسم الشرطة حشمت ستانيكزاي، وهو موعد مغادرة معظم الموظفين مكاتبهم.

وأورد المتحدث باسم الوزارة فريدون آزان، أن “انتحاريًا فجر نفسه أمام مدخل الوزارة وسقط ضحايا بين موظفينا”.

وهي المرة الثانية التي تستهدف فيها هذه الوزارة، خلال شهر ونيف.

ففي 11 حزيران/يونيو، فجر انتحاري نفسه فيما كان موظفون في الوزارة ينتظرون حافلة تقلهم إلى منازلهم، خلال شهر رمضان؛ ما أسفر عن مقتل 13 على الأقل وإصابة 31.

وأعلن تنظيم “داعش” مسؤوليته عن هذا الهجوم.