قال السفير السعودي لدى الولايات المتحدة، الأمير خالد بن سلمان، إن إيران لديها تاريخ طويل في دعم الإرهاب، متعهدا بأن تظل المملكة سدا منيعا في مواجهة الجمهورية الإسلامية.

وكتب السفير السعودي، وهو الشقيق الأصغر لولي عهد المملكة، الأمير محمد بن سلمان، في سلسلة تغريدات نشرها اليوم السبت على حسابه الرسمي بموقع "تويتر": "مكافحة الاٍرهاب كانت ولا تزال إحدى أهم أولويات المملكة، وقد حققت المملكة الكثير من الإنجازات في مواجهة الاٍرهاب وأيديولوجيته المتطرفة، سواء كان ذلك ضد التنظيمات الإرهابية مثل القاعدة وداعش، أو ضد الأنظمة الراعية للإرهاب مثل النظام الإيراني، فكلاهما وجهان لعملة واحدة".