أعلنت السلطات الأمريكية أن مسلحا قتل امرأة كانت بين عشرات الرهائن الذين احتجزهم لعدة ساعات في أحد متاجر لوس أنجليس غربي الولايات المتحدة   قبل أن يسلم نفسه للشرطة.

وحسب وكالة "أسوشيتد برس"، خرج الرجل مع أربعة رهائن من مبنى المتجر بعد مفاوضات مطولة مع الشرطة، حيث طوقته وفتشته الشرطة وقادته إلى عربة إسعاف.

ويعتقد أن الرجل الذي لم يكشف اسمه ودواعي جريمته، أصيب بجرح في يده اليسرى.

وفي وقت سابق، أظهرت مشاهد تم تصويرها من الجو، قيام الشرطة بإجلاء أطفال إلى أماكن آمنة عبر ساحة لانتظار السيارات، وخروج بعض الرهائن من المتجر.