توصل علماء من جامعتي يورك وأكسفورد البريطانيتين إلى تركيبة جديدة لمزيل عرق يحارب الرائحة الكريهة بآلية مبتكرة.

ونشرت مجلة "Digital Trends"، أن الخبراء اكتشفوا آلية جديدة لعمل مزيلات العرق والبخاخات التجميلية المتنوعة.

وتعمل المادة المبتكرة على قمع البروتينات المسؤولة عن انتشار الروائح الكريهة، وليس إخفاء الرائحة بالعطور المختلفة كما هو دارج في أيامنا هذه.

وتعمل الجسيمات "النشطة" المبتكرة في التراكيب الجديدة على تحييد بعض الأنزيمات والبروتينات المسؤولة عن نقل ونشر رائحة العرق الكريهة.

ووفقا للخبراء، فإن مزيل العرق الجديد سيكون دون رائحة على الأغلب، لأنه من غير الضروري بعد الآن تمويه وإخفاء الرائحة الكريهة بالمعطرات الصناعية.