( اسأل عني )
أسأل عنك الغيمات ..
كلما حجبت محياك
وشاكست بؤرة عينيك 
وأضجرت السهر 
أسأل عنك الطريق..
كلما تاهت خطوات الحنين 
وأضاعت خارطة اللقاء 
على بيادر الأرق
أسأل عنك الحقائب ..
كيف حزمت الذكريات 
مسافرة إلى وادي النسيان
ألم يلفتك هضاب نيسان؟
من كان ظلي 
محراب قصائدي 
تهيم الحروف إليه 
بدأ الملالة والصدود
وأشقى الزهر بالظنون
وأصبحنا كالتشرينين 
سرت رياحي تناجيه 
بشجن مؤرق للشجر 
أقبل ..
ليعود النبض للجداول 
لتفك الشواطئ جدائلها 
وتزين النوارس خصلاتها 
بأصداف الأمل 
أسأل عني ..
نوافذ السعادة مشرعة 
والغد ينتظرني