بحث اللواء السيد نصر، محافظ كفرالشيخ، والدكتور عزالدين أبوستيت، وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، اليوم الجمعة، عدد من الملفات والمشروعات الزراعية بالمحافظة، وذلك بحضور المهندس راضى أمين، السكرتير العام، والدكتور محمود مدنى، رئيس مركز البحوث الزراعية، والمحاسب محمد أبو غنيمة، السكرتير العام المساعد للمحافظة، والعميد سامح الطنوبى، المستشار العسكرى، والدكتور عباس الشناوى، رئيس قطاع الخدمات الزراعية، والدكتور جمال سرحان، رئيس الادارة المركزية للمحطات البحثية، والدكتور سعيد حماد، رئيس جهاز تحسين الأراضى، واللواء شكرى الجندى، واللواء هانى النواصرة، والدكتور عبدالعزيز حمودة، والدكتورة منى عبدالعاطى، والمحاسب بدير موسى، أعضاء مجلس النواب، والمهندس على عبد الستار، مساعد المحافظ ورئيس مركز ومدينة كفرالشيخ، والمهندس عبد الرافع عبد العظيم، وكيل وزارة الزراعة، والمهندس أشرف محمدى، وكيل وزارة الرى، والدكتور حاتم ابراهيم، مدير الادارة المركزية لإنتاج التقاوى، واللواء خالد اسماعيل، مساعد مدير الأمن، والدكتور خالد أبوشادى، مدير محطة البحوث الزراعية بسخا، والمهندس عماد وصفى، وكيل الوزارة_مدير الإدارة المركزية للثروة السمكية، وعدد من قيادات وزارة الزراعة ومحافظة كفرالشيخ.

قال الدكتور عزالدين أبوستيت، وزير الزراعة، أن محافظة كفرالشيخ من أهم المحافظات المصرية التي تشهد تنوع زراعياً متكاملاً، يشمل إنتاجاً نباتياً وحيوانياً وسمكياً، مؤكداً انها من المحافظات الرائدة فى الانتاج الزراعى وخاصة بنجر السكر والذى سيزيد الاعتماد عليه فى الفترة القادمة، وهناك مشروعات زراعية كبرى يتم تنفيذها بالمحافظة، مقدماً الشكر بحفاوة الاستقبال مشيداً بإهتمام المحافظة بتنمية قدراتها الاقتصادية والتنموية.

وأكد وزير الزراعة، ان هدف الحكومة هو رفع المعاناة عن المواطنين وسوف يتم إيجاد حلول لكل هذه المشاكل وبخصوص زيادة مساحة الأرز، لافتاً أن محافظة كفرالشيخ من المحافظات الساحلية التي يجب أن تستمر فيها زراعة الأرز، كما أن الوزارة تسعى لاستنباط أصناف جديدة من الأرز ترشد إستخدام المياه، كما سيتم تشكيل لجنة مشتركة بين الوزارة والمحافظة لوضع أفضل الحلول لمشكلة تقنين المزارع السمكية، مشيراً أن الوزارة ترحب بوجود نقابة فلاحين موحدة تدافع عن حقوقهم حتى يصل صوت الفلاحين لكل المسئولين، مضيفاً إن انشاء مصنع لتدوير القمامة وتخصيص أراضي للمنفعة العامة من أولى أولويات الوزارة.

وأضاف وزير الزراعة، ان المسئولون كما يجيئون يذهبون والتغيير سنة الحياة، ولن نكون عائق أمام التطوير والتنمية بكفرالشيخ والمصلحة العامة هى من تحكم استغلال أراضى المتخللات وهذا البرتوكول من شأنه حل العديد من المعوقات ونهدف لمصلحة المواطنين، لافتاً انه سيتم استنباط أصناف تقاوى جديدة، كما تم الاطمئنان على حالة المحاصيل الصيفية والمزارع البحثية، والغربلة، واعداد التقاوى، مشيراً ان هذا البروتوكول سيكون فتحة خير لمصر كلها.

لافتا انه تم تسعيرالمحاصيل ومنها سعر القطن الإكسار 2500 جنيه بالوجه القبلى و 2700 جنيه بالوجه البحرى بالاضافة الى 100 جنيه علاوة اكسار، ومع تحرك أسعار القطن عالمياً من الممكن أن تزيد هذه الأسعار، ونحقق حد أدنى لسعر القطن مما يضمن حقوق جميع الأطراف سواء الفلاح او السوق والمنتج، وفى نهاية الموسم التصديرى والانتاجى نتطلع لمنتج جيد، كما سيتم تشكيل لجنة من معهد القطن لمعاينة الغريبة بالقطن.

قال محافظ كفرالشيخ، أنه تم بحث سبل تشجيع الإستثمارات الزراعية المتكاملة بالمحافظة وتنميتها، فضلاً عن إستثمار المساحات والأراضى غير المستغلة بالمحافظة لإقامة مشروعات خدمية واستثمارية وتنموية بمحافظة كفرالشيخ، حيث تم مناقشة برتوكول للاستغلال الامثل للأراضى التابعة لوزارة الزراعة بالمحافظة، لإقامة العديد من المشروعات الخدمية عليها بقطاع الانتاج وأرض البحوث الزراعية، قائلاً: انه يجب علينا تعظيم استغلال هذه الموارد والامكانيات الغير مستغلة لصالح الشعب باعتباره المالك الحقيقى لهذه الأراضى، ومناقشة مجالات التعاون في المشروعات الزراعية بالمحافظة وتطويرها بما يساهم في النهوض بها لتحقيق تنمية زراعية بالمحافظة، بما يصب في مصلحة فلاحي ومربي المحافظة وزيادة دخولهم ورفع مستوى معيشتهم وتحقيق تنمية زراعية مستدامة بالمحافظة.

أكد محافظ كفرالشيخ، انه بتوقيع برتوكول وزارة الزراعة سيتم استغلال 159 فداناَ داخل الحيز العمرانى و 128 فداناً كأراضى غير مستغلة، بنطاق مدينة كفرالشيخ، وخلال الفترة القريبة سيتم تخصيص أرض لمصنع القمامة الجديد وان الأولوية الأولى لمشروعات النفع العام، التى تحقق تنمية عاجلة ومستدامة لأبناء كفرالشيخ وانهاء العديد من المعوقات لصالح المواطن والتنمية، وان جميع أجهزة المحافظة تعمل وفق رؤية تنموية حقيقية وسنقضى على الفساد اينما كان.

قال اللواء شكرى الجندى، اننا لابد ان نستثمر زيارة وزير الزراعة الذى يعمل من اجل التنمية بمصر وزيارته جاءت لحل العديد من المعوقات بكفرالشيخ ومنها اسكان الشباب واستغلال اراضى قطاع الانتاج، وصالح المواطن مقدم على اى عاطفة ونحن فى ازمة وبحاجة الى قطع اراضى لبناء اسكان ومدارس وصرف صحى ومستشفيات ونعمل من اجل احداث تنمية حقيقية بكفرالشيخ، ونامل المزيد فى الفترة القادمة من أجل بناء المستقبل.

كما طالب الدكتورعبدالعزيز حمودة، بإنشاء بورصة للأسماك وبورصة زراعية بمحافظة كفرالشيخ لدعم الفلاح، ومصنع لتدوير القمامة، والاهتمام بمركز البحوث بسخا نظراً للدور المهم الذي يقوم به في خدمة المحافظة.