ينصح خبراء بالتخلي عن استخدام الشاي المعبأ في أكياس، لنوعيته السيئة وقدرته على إلحاق أضرار بليغة بصحة الجسم.

وتصنع أكياس الشاي من مادة تحتوي على مواد ضارة. فمثلا لإعطاء الأكياس المتانة اللازمة، ولتحمل درجة الحرارة العالية، تشبع بمادة الراتنج الصناعية التي تذوب في الأسيتون والكحول.

كما أنه من الصعب جدا تحديد نوعية محتوى هذه الأكياس. وهذا يفسح المجال للمنتجين، حيث يمكن أن نجد داخلها ليس فقط أوراق الشاي، بل ومسحوقه وغباره أيضا. ولكي يصبح مذاقه مقبولا للمستهلك، تضاف له مواد خاصة لتقوية نكهته.

وغالبا ما تحتوي هذه الأكياس على مواد صبغية، فعند وضع كيس الشاي في ماء بارد فإن تلونه دليل على وجود هذه المواد الصبغية التي تؤثر سلبا في الكبد، حيث يشير بعض الخبراء إلى أن هذه المواد تزيد من خطر السرطان والعقم.

وينصح الخبراء بملاحظة ما يلي: الشاي الطازج يكون عند تحضيره على السطح غشاء رقيقا، في حين لا يكون الشاي القديم هذا الغشاء، بل يترك على جدار الكوب أثرا داكنا.